الدين والدنياالمرصد

هكذا استقبل المسلمون رمضان في عام الكورونا (فيديو وصور)

وسط أجواء استثنائية واجراءات طبية ووقائية احترازية استقبل المسلمون في جميع أنحاء العالم شهر رمضان المبارك في عام الكورونا بشكل مختلف عن الأعوام السابقة.

ففي مصر والتي تشتهر بأجواء خاصة لاستقبال رمضان وانتشار موائد الرحمن (المخصصة للإفطار الجماعي للمحتاجين وعابري السبيل) والأمسيات الدينية في المساجد التاريخية التي تمتلىء بها غالبية محافظات مصر

استقبل المصريون رمضان هذا العام وسط اجراءات لم يشهدها في السابق أي من أهلها، فتم غلق جميع المساجد بالبلاد وإلغاء موائد الرحمن وحظر تجوال يلتهم 9 ساعات في اليوم تقريبا

السيسي يحذر من عدم التزام المواطنين بالاجراءات الاحترازية 

وانتهز الرئيس عبد الفتاح السيسي فرصة بداية شهر رمضان واحتفال مصر بعيد تحرير سيناء في 25 إبريل الماضي، ليناشد المواطنين بضرورة الالتزام ببيوتهم وعدم الانسياق وراء دعوات التجمعات سواء لأداء الصلوات أو أية شعائر أخرى محذرا من اضطرار الدولة لاتخاذ اجراءات أكثر شدة في حالة عدم التزام المواطنين بذلك.

 

 

سلمان يأسف للإجراءات المشددة وغير الاعتيادية في رمضان

أما في المملكة العربية السعودية فقد كان الوضع أكثر تعقيدا نظرا لزيادة عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا بالمملكة فضلا عن وجود الحرمين الشريفين بها واعتياد عدد غير قليل من المسلمين حول على أداء مناسك العمرة خلال شهر رمضان.

ولكن في إطار الاجراءات الاحترازية اصدرت القيادة السعودية قرارا باستمرار غلق الحرمين (الحرم المكي والمسجد النبوي) أمام كافة الأشخاص سواء من داخل المملكة او خارجها مع منع اقامة أية شعائر دينية بهما أو بغيرهما من مساجد المملكة بما في ذلك صلاتي الجمعة والتراويح

وكان التخفيف الوحيد الذي اتخذته القيادة السعودية هو السماح لأئمة المساجد الكبرى بالمملكة بأداء صلاة التراويح بحضور العاملين ولاداريين بتلك المساجد وبث الصلوات عبر مكبرات الصوت مع نقل شعائر صلاة التروايح من المسجد الحرام والمسجد النبوي عبر شاشات القنوات الفضائية واليوتيوب وغضافة خدمة ترجمة كلمات القرآن والشعائر بعدد من اللغات الأجنبية ولغة الإشارة.

وعبر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز عن أسفه لاتخاذ هذه الاجراءات المشددة، فقال في رسالة للشعب السعودي بثتها وكالة الأنباء السعودية، قائلًا فيها:

«أصدقكم القول أني أتألم أن يدخل علينا هذا الشهر العظيم في ظل ظروف لا تتاح لنا فيها فرصة صلاة الجماعة، وأداء التراويح والقيام في بيوت الله، بسبب الإجراءات الاحترازية للمحافظة على أرواح الناس وصحتهم في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد».

الصلاة تحت حراسة الشرطة في عام الكورونا !

ولم يختلف الأمر في غالبية الدول العربية التي قامت بحظر صلوات التراويح في المساجد مع استمرار تعليق صلاة الجمعة ومناشدة المواطنين لأداء الشعائر في بيوتهم بدون أية تجمعات تساعد في انتشار الوباء

أما في باكستان فقد سمحت السلطات بفتح عدد من المساجد بها لأداء صلوات الجمعة والتراويح مع التزام المواطنين باجراءات التباعد الاجتماعي ووجود مسافة لا تقل عن متر بين كل مصل والذي يقف بجانبه

كما تقف قوات الامن أمام أبواب المساجد لتعقيم المصلين قبل دخول المساجد والتأكد من التزامهم بتعليمات الدولة!

 

الصلاة في رمضان تحت حراسة الشرطة في باكستان
الصلاة تحت حراسة الشرطة في باكستان

 

ونفس الأمر يتكرر في عدد من دول آسيا ذات الأغلبية او الجاليات الإسلامية مثل ماليزيا وإندونسيا وتايلاند فقد أجبرت الحكومة هناك المواطنين الراغبين على اداء الصلوات الجماعية بالالتزام بسياسة التباعد الاجتماعي وارتداء الاقنعة الطبية الواقية أثناء التواجد بالمساجد وكذلك التعقيم قبل دخول المسجد.

أما في جنوب إفريقيا فكان الحل المتاح أمام الحكومة هو تعليق الصلوات الجماعية بغالبية المساجد بالبلاد مع السماح بالصلوات الجماعية في الشوارع والأماكن المفتوحة بشرط التزام المواطنين باجراءات الوقاية الطبية وارتداء الكمامات والتعقيم المباشر قبل التجمع للصلاة

 

فى بيشاور، باكستان يحافظ المسلمون على مسافة آمنة وهم يحضرون صلاة الجمعة فى مسجد محبة خان
فى بيشاور، باكستان يحافظ المسلمون على مسافة آمنة وهم يحضرون صلاة الجمعة فى مسجد محبة خان

 

رسالة ميركل إلى المسلمين بألمانيا في رمضان

ومن جانبها بعثت المسستشارة الألمانية أنجيلا ميركل رسالة تهنئة واعتذار للجالية الإسلامية بألمانيا باللغات الألمانية والعربية والتركية، عن الاجراءات غير المسبوقة في رمضان خلال عام الكورونا وجاء فيها: «أتمنى لكم أياماً يعمها السلام والبركة والصحة والعافية.. أيها المسلمون والمسلمات الأعزاء..

يطيب لي أن أنقل إليكم أطيب التحيات القلبية بمناسبة حلول شهر رمضان.

يعتبر شهر رمضان وقتاً للتأني والتأمل وأيضاً للتعبير عن المودة والقرب إلى الآخرين، ولا سيما لمساعدة المحتاجين. إنه وقت تجتمعون فيه عادةً كمسلمين ومسلمات. ويمثل أيضاً تناول الإفطار الجماعي في المساء فرصة للتلاقي مع أناس آخرين يتبعون ديانات أخرى، حيث يعتبر ذلك وبشكل خاص إشارة هامة تُبرز شعورنا كمجتمع واحد بالتكاتف وبروح الجماعة.

ولكن كل هذه الأمور ليست ممكنة في هذا العام، حيث تجبرنا جائحة كورونا على التخلي عن العادات والتقاليد والاحتفالات بمناسبة الأعياد والتجمعات وعن كل أشكال ممارسة الطقوس الدينية التي اعتدنا عليها. أتمنى أن تجدوا طرقاً لممارسة الطقوس الدينية وللتعبير عن إيمانكم وترابطكم مع أفراد مجتمعكم بالرغم من هذه الظروف الاستثنائية.

ينتظر المسلمون والمسلمات الآن في بلدنا وفي كل أنحاء العالم شهر رمضان بظروف غير اعتيادية. ولهذا السبب بعينه أود أن أتوجه إليكم وإلى عائلاتكم بأطيب التمنيات لأيام يعمها السلام والبركة والصحة والعافية».

 

تهنئة المستشارة الألمانية انجيلا ميركل
تهنئة المستشارة الألمانية انجيلا ميركل

 

المسلمون الأمريكيون يقضون شهر رمضان في الوحدة أثناء الإغلاق

وتحت عنوان «المسلمون الأمريكيون يقضون شهر رمضان في الوحدة أثناء الإغلاق»، أبرزت صحيفة «الجارديان» البريطانية أن كوفيد- 19، سوف يحرم ملايين المسلمين في جميع أنحاء الولايات المتحدة من التجمع للصلاة ، والإفطار والعادات الرمضانية الأخرى.

وأوضحت الصحيفة أن دور المساجد في أمريكا خلال شهر رمضان لم يكن يقتصر على الصلاة والإفطار الجماعى فقط، وإنما كانت تعد مركزا لاستقبال المتبرعين وممثلي المؤسسات الخيرية الإسلامية وكذلك كانت المساجد تشهد تنظيم عدد من المحاضرات الدينية التي يقبل عليها المسلمون، وكلها جزء لا يتجزأ من الاحتفالات.

وألمحت إلى أن عام الكورونا قد أفسد فرحة المسلمين والفقراء عموما بالولايات المتحدة بحلول شهر رمضان بسبب الاجراءات الاحترازية للحد من انتشار الجائحة في البلاد

 

فى كيب تاون بجنوب أفريقيا رجال يصلون على مسافات متباعدة
فى كيب تاون بجنوب أفريقيا رجال يصلون على مسافات متباعدة

 

فى بانكوك بتايلاند، رجل مسلم يرتدى قناع الوجه الواقى يصلى فى مسجد - عام الكورونا
فى بانكوك بتايلاند، رجل مسلم يرتدى قناع الوجه الواقى يصلى فى مسجد .

 

فى باندا آتشيه بإندونسيا، رجل يرتدى قناع وجه يقرأ القرآن بعد صلاة الجمعة خلال شهر رمضان المبارك فى مسجد - عام الكورونا
فى باندا آتشيه بإندونسيا، رجل يرتدى قناع وجه يقرأ القرآن بعد صلاة الجمعة خلال شهر رمضان المبارك فى مسجد

 

إقليم أتشيه بإندونسيا، رجال مسلمون يرتدون أقنعة وجه يقرؤون القرآن فى مسجد - عام الكورونا
إقليم أتشيه بإندونسيا، رجال مسلمون يرتدون أقنعة وجه يقرؤون القرآن فى مسجد
Facebook Comments
زينب أحمد
الوسوم
اظهر المزيد

زينب أحمد

مدير عام مؤسسة الإتقان لخدمات النشر الرقمي والورقي .. ومشرف على مواقع وإصدارات المؤسسة

مقالات ذات صلة

نرحب بتعليقاتكم ومشاركاتكم

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق