الأكاديمية

«إيبيزا».. جزيرة السحر والغموض والفن

شاهد لحظات الغروب الساحرة وتناول المأكولات البحرية والأطعمة غير المعالجة كيميائيًا

تشتهر مدينة إيبيزا بأنها جزيرة السحر والغموض والفن.. فهي تقدم لزوارها حفلات فنية، تستمر على مدار ساعات الليل والتي ستستمع فيها إلى عروض الـ DJ الإيبيزي، الذي يعد رقم واحد من نوعه في العالم كله..

ولكن هذه الموسيقى الإلكترونية الغريبة، وأيضا زجاجات المياه الشهيرة هناك بذات الثمانية يورو، بالتأكيد هي ليست كل ما يمكن أن تحصل عليه في تلك الجزيرة البيضاء..

بل هناك يمكنك أن تشاهد تلك اللحظات الساحرة لغروب الشمس الجميل، وتتناول تلك المأكولات البحرية التي تشتهر بها (إيبيزا)، والتي يسيل لها اللعاب بمجرد رؤيتها وأن تتشمم رائحتها الذكية، والأكثر من ذلك متعة هم معلمو الروحيين الرائعين.

ولعل أكثر ما يميز إيبيزا (أو جزيرة البليار كما يطلق عليها)، أن لديها عدة أشياء جميلة للجميع، فالمتعة هناك يمكن أن يحصل عليها أي زائر سواء من الأطفال الصغار أو حتى من كبار السن والذين يبلغون من العمر 90 عاما.

فإذا كنت ممن يعتبرون أن الأعياد والرحلات هي عبارة عن فرصة لالتهام الوجبات اللذيذة، فإن إيبيزا لديها ما هو أكثر من الكفاية من الطعام بما يشكل مفاجأة لضيوفها..

إذ أن هناك مطعم الشاطئ والذي يطلق عليه اسم “باييلا”، وهذا المطعم هو المفضل لدي السكان المحليين، وهو مملوك لشركة المطاعم الشهيرة (دي كالا مارتينا) والتي يقع مقرها الرئيسي بالقرب من (إس كنار).

وفي هذا المطعم يمكنك أن تستمتع وتستلذ بتناول أفضل نيجرو نيجرا، وهو هو طبق مصنوع من الحبّار..

وستشعر بمزيد من المتعة واللذة وأنت تتناول هذا الطعام وأنت تضع قدمك في تلك الرمال الساحرة والسحرية تحت الشمس خلال تواجدك على البحر، وسط خليط يجمع ما بين السكان المحليين للجزيرة وبين زوار إيبيزا المتنوعين من جميع الأعمار والجنسيات.

أما إذا كنت ممن يريدون الإحساس بأنهم يعيشون في مكان مفتوح، فهناك مقهى جيري والذي يقع في مكان متميز بسان خوان،..

وهناك أيضا مقهى (لا بوديجا) بمدينة إيبيزا أو يمكنك الذهاب لتجلس في مقهى (سيس إيكول) والذي ستجده على طريق سان خوان.

ومن أجل أولئك الذين يبحثون عن السياحة الصحية أو يريدون الحفاظ على صحتهم حتى خلال الرحلات فهؤلاء لديهم العديد من الاختيارات مثل منتجع (اليوغيون)، والذي يساهم فيه (الهيبيين) وهم من السكان المحليين..

وأيضا يعمل فيه عدد من المتعصبين للأطعمة والمشروبات الصحية، حيث لن تجد فيه سوى حانات لتقديم العصائر وجميع المواد الغذائية الخام بدون إضافات كيميائية.

Facebook Comments
منى توفيق
الوسوم
اظهر المزيد

منى توفيق

مدير العلاقات العامة والإعلام بمؤسسة الإتقان لخدمات النشر الرقمي والورقي للتواصل: yh_2050@yahoo.com

مقالات ذات صلة

نرحب بتعليقاتكم ومشاركاتكم

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: